موقع السفينة والشراع نيوز

1


للاذقية-سانا

كرم فرع اتحاد الكتاب العرب ودار عين الزهور للنشر والتوزيع الفائزين بمسابقة القصة القصيرة للشباب التي أقامتها الدار بالتعاون مع الاتحاد في إطار مشروع “مبادرات” لاكتشاف المواهب الأدبية الشابة.

ورأت رئيسة فرع اتحاد الكتاب العرب في اللاذقية منة الخير في كلمة لها خلال التكريم ان هذه الفعالية لتشجيع الأجيال الشابة على الكتابة والإبداع ثمرة تعاون وتشاركية بين الاتحاد كجهة عامة والقطاع الخاص ممثلا بدار “عين الزهور” لافتة إلى أن الوطن بحاجة إلى روح الشباب وطاقاتهم وأقلامهم التي تمثل شموعا كما هو بحاجة إلى بندقية الجندي العربي السوري.

واعتبرت أستاذة النقد العربي الحديث في جامعة تشرين الدكتورة لطفية برهوم عضو لجنة  لتحكيم في المسابقة في تصريح لـ سانا أن المسابقة سعت إلى اكتشاف مواهب الشباب في الشأن الثقافي والاستفادة منها في اسقاطاتها على الأزمة التي تمر بها سورية مشيرة إلى أن الأعمال أظهرت مستويات فنية لافتة وأن المشاركين استخدموا أساليب فنية متعددة بشكل أعطى غنى وتنوعا للموضوعات.

وأكد الكاتب “حسن م يوسف” عضو لجنة التحكيم على ضرورة تشجيع أي مبادرة تنعش فن القصة القصيرة الأصيل والجميل لأنها “تدخل في سياق معركة الدفاع عن سورية الغنية بتنوعها”.

وذكرت مديرة مشروع مبادرات الدكتورة ريم حبيب عضو اللجنة وعضو اتحاد الكتاب العرب انه انطلاقا من فكرة احتضان ذوي المواهب جاءت هذه المسابقة بما يسهم في الحفاظ على الذاكرة والارث الثقافي والحضاري وعلى عدم هجرة الإبداع من سورية في زمن الحرب لافتة الى ان  المشاركات أبرزت مستويات متنوعة وجيدة إلى حد ما.

وأوضح رئيس مجلس إدارة دار عين الزهور للنشر والتوزيع لوثر حسن أن المسابقة احد جوانب العمل التطوعي للدار في ضوء الواجب الوطني الملقى على عاتقها في زمن الحرب الإرهابية التي تشن على بلدنا وخاصة أن احد جوانب هذه الحرب الأساسية ثقافية بدأت بالتسلل إلى مجتمعاتنا قبل بدء الحرب.

وأكد حسن أن الفائزين يمثلون محافظات عدة حيث فاز بالمسابقة 12 عملاً تم نشرها كاملة في كتاب واحد حمل عنوان “قصص من زمن الحرب” مبينا أن المشروع سيطلق مسابقة شعرية للشباب على ان يبدا التقديم عليها في الـ 25 من الشهر الحالي حتى نهاية الشهر القادم.

وكانت الأعمال الفائزة بحسب الترتيب “عودة الروح” لعلي سليمان و” الطبق السحري” لسوسن حسن و”حل جهنم” لمظفر العمر و”انعكاسات ذاكرة متشظية” لأحمد صهريج و”اقنعة القلق” لميساء علي و”طيف” لبانة شعبو و”شطرنج” لهاني نادر و”حلوى بنكهة الحرب” لرهف غدير و”من قلب أوجاعنا نولد” لغيداء فارس و”ايقاع الرحيل” لحسين صقور و”الطريق” لـ “لمي أنبيعة” و”الطريق إلى الحرية” لشيرين عيسى.
















اللاذقية-سانا

كرم فرع اتحاد الكتاب العرب ودار عين الزهور للنشر والتوزيع الفائزين بمسابقة القصة القصيرة للشباب التي أقامتها الدار بالتعاون مع الاتحاد في إطار مشروع “مبادرات” لاكتشاف المواهب الأدبية الشابة.

ورأت رئيسة فرع اتحاد الكتاب العرب في اللاذقية منة الخير في كلمة لها خلال التكريم ان هذه الفعالية لتشجيع الأجيال الشابة على الكتابة والإبداع ثمرة تعاون وتشاركية بين الاتحاد كجهة عامة والقطاع الخاص ممثلا بدار “عين الزهور” لافتة إلى أن الوطن بحاجة إلى روح الشباب وطاقاتهم وأقلامهم التي تمثل شموعا كما هو بحاجة إلى بندقية الجندي العربي السوري.

واعتبرت أستاذة النقد العربي الحديث في جامعة تشرين الدكتورة لطفية برهوم عضو لجنة  لتحكيم في المسابقة في تصريح لـ سانا أن المسابقة سعت إلى اكتشاف مواهب الشباب في الشأن الثقافي والاستفادة منها في اسقاطاتها على الأزمة التي تمر بها سورية مشيرة إلى أن الأعمال أظهرت مستويات فنية لافتة وأن المشاركين استخدموا أساليب فنية متعددة بشكل أعطى غنى وتنوعا للموضوعات.

وأكد الكاتب “حسن م يوسف” عضو لجنة التحكيم على ضرورة تشجيع أي مبادرة تنعش فن القصة القصيرة الأصيل والجميل لأنها “تدخل في سياق معركة الدفاع عن سورية الغنية بتنوعها”.

وذكرت مديرة مشروع مبادرات الدكتورة ريم حبيب عضو اللجنة وعضو اتحاد الكتاب العرب انه انطلاقا من فكرة احتضان ذوي المواهب جاءت هذه المسابقة بما يسهم في الحفاظ على الذاكرة والارث الثقافي والحضاري وعلى عدم هجرة الإبداع من سورية في زمن الحرب لافتة الى ان  المشاركات أبرزت مستويات متنوعة وجيدة إلى حد ما.

وأوضح رئيس مجلس إدارة دار عين الزهور للنشر والتوزيع لوثر حسن أن المسابقة احد جوانب العمل التطوعي للدار في ضوء الواجب الوطني الملقى على عاتقها في زمن الحرب الإرهابية التي تشن على بلدنا وخاصة أن احد جوانب هذه الحرب الأساسية ثقافية بدأت بالتسلل إلى مجتمعاتنا قبل بدء الحرب.

وأكد حسن أن الفائزين يمثلون محافظات عدة حيث فاز بالمسابقة 12 عملاً تم نشرها كاملة في كتاب واحد حمل عنوان “قصص من زمن الحرب” مبينا أن المشروع سيطلق مسابقة شعرية للشباب على ان يبدا التقديم عليها في الـ 25 من الشهر الحالي حتى نهاية الشهر القادم.

وكانت الأعمال الفائزة بحسب الترتيب “عودة الروح” لعلي سليمان و” الطبق السحري” لسوسن حسن و”حل جهنم” لمظفر العمر و”انعكاسات ذاكرة متشظية” لأحمد صهريج و”اقنعة القلق” لميساء علي و”طيف” لبانة شعبو و”شطرنج” لهاني نادر و”حلوى بنكهة الحرب” لرهف غدير و”من قلب أوجاعنا نولد” لغيداء فارس و”ايقاع الرحيل” لحسين صقور و”الطريق” لـ “لمي أنبيعة” و”الطريق إلى الحرية” لشيرين عيسى.



تحت تصنيف : أنشطة وفعاليات

التعليقات

إضافة تعليق