موقع السفينة والشراع نيوز

تجاوباً لشكاوى مواطني اللاذقية حول معاناتهم مع وسائل النقل سواء بالسرافيس أم باصات النقل وصولاً إلى عدم تقيد أصحاب سيارات الأجرة بتشغيل العدادات وطلب مبالغ خيالية، بحث محافظ اللاذقية مع لجنة السير آلية ضبط عمل النقل واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين.
وشدد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم على ضرورة منع ظاهرة تجمع السرافيس أمام موقفي باب الجامعة والمدينة الجامعية، داعياً إلى فرز 6 سرافيس من مدينة جبلة إلى اللاذقية و5 سرافيس من كراجات جبلة بهدف الوصول إلى حي النقعة بالمدينة بدلاً من باصات النقل الداخلي لاستثمارها على خط الجامعة في الكراج الشرقي.
ووجّه السالم خلال اجتماع لجنة السير بتوفير باصات للنقل الداخلي بدءاً من صباح اليوم الأربعاء لنقل طلاب الجامعة من موقفي المدينة الجامعية وباب الجامعة إلى الكراج الشرقي في مدخل اللاذقية وبالعكس.
وطالبَ المحافظ بتركيب وتشغيل عدادات سيارات الأجرة بما ينصف صاحب السيارة من جهة، ويحفظ حق المواطن من جهة ثانية، لافتاً إلى أن تكون سيارات الأجرة كاملة الجهوزية.
وشدد السالم على ضرورة حجز كل سيارة تعمل دون عداد وعدم فك احتباسها حتى تركيب العداد والاهتمام بنظافة لوحة أرقام السيارة لتكون ظاهرة للعيان بشكل واضح.
من جهة ثانية طالب المحافظ اللجنة بإجراء دراسات فنية دقيقة لتشغيل إشارات المرور على الطاقة البديلة بالتنسيق مع المنظمات الدولية.
وذكر السالم في تصريح لـ«الوطن» أن الهدف من الاجتماع البحث مع أعضاء اللجنة الفرعية للمرور ولجنة نقل الركاب المشترك آلية ضبط عملية النقل والتأكد من مدى التزام السائقين بالأسعار والخطوط المخصصة لهم.
وطالب السالم مديري المناطق والنواحي بتطبيق القانون في مناطقهم وضبط الخطوط داخل المدن ومن المدن إلى القرى وإلزام السرافيس بالوصول إلى نهايات الخطوط العاملة عليها.
ودعا أعضاء لجنة السير ومديرية النقل الداخلي إلى السماح لأسر الشهداء الذين يملكون بطاقة شهيد بركوب باصات النقل الداخلي مجاناً بشكل دائم.
 
المصدر :المراسلون


تحت تصنيف : محليات

التعليقات

إضافة تعليق