موقع السفينة والشراع نيوز

نتيجة بحث الصور عن معمل سكر حمص متوقف عن العمل لعدم تصريف إنتاجه

 

 

شهدت الأسواق مؤخراً في مختلف المحافظات ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار المواد الغذائية التي يستهلكها المواطن بشكل يومي كمادة السكر، على الرغم من وجود فائض في مخازن شركة العامة للسكر.


وقال مدير عام شركة سكر حمص عبدو محمود إن “معمل السكر متوقف لحين انتهاء كميات السكر الأبيض الموجودة في مخازن الشركة والبالغة 250 طن واستجرارها من قبل المؤسسة السورية للتجارة”.


وأضاف محمود أنه “سيتم إعادة تشغيل المعمل وتكرير الكمية المتبقية من السكر الخام البالغة 15 ألف طن عند الاتفاق على الأسعار مع شركات القطاع العام التسويقية”.


ولفت مدير عام شركة سكر حمص إلى “إن كمية السكر الأبيض المبيعة خلال العام الحالي تجاوزت 3 آلاف طن بنحو 575 مليون ليرة سورية”.


شهدت الأسواق مؤخراً في مختلف المحافظات ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار المواد الغذائية التي يستهلكها المواطن بشكل يومي كمادة السكر، على الرغم من وجود فائض في مخازن شركة العامة للسكر.


وقال مدير عام شركة سكر حمص عبدو محمود إن “معمل السكر متوقف لحين انتهاء كميات السكر الأبيض الموجودة في مخازن الشركة والبالغة 250 طن واستجرارها من قبل المؤسسة السورية للتجارة”، بحسب صحيفة “الوطن” شبه الرسمية.


وأضاف محمود أنه “سيتم إعادة تشغيل المعمل وتكرير الكمية المتبقية من السكر الخام البالغة 15 ألف طن عند الاتفاق على الأسعار مع شركات القطاع العام التسويقية”.


ولفت مدير عام شركة سكر حمص إلى “إن كمية السكر الأبيض المبيعة خلال العام الحالي تجاوزت 3 آلاف طن بنحو 575 مليون ليرة سورية”.
وقال المواطن (نبيل.م)  إن “الأيام العشرة الأخيرة شهدت ارتفاع سعر مادة السكر من 215 إلى 250 ليرة للكيلو الواحد، وكلما سألنا عن السبب يكون الدولار هو الشماعة التي تعلق عليها كل المشاكل”.


وأشار نبيل إلى أن “المحال التجارية ونتيجة عدم استقرار الأسعار تتلاعب بالأسعار كما يحلو لها ولا توجد أي رقابة عليهم”.
يذكر أن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد الله الغربي قال في جلسة مجلس الشعب الأخيرة أن “الوزارة ضبطت أسعار السوق بنسبة 60%”، منوهاً إلى أن ” ارتفاع سعر صرف الدولار لا أحد يعرف سببه”.


يذكر أن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد الله الغربي قال في جلسة مجلس الشعب الأخيرة أن “الوزارة ضبطت أسعار السوق بنسبة 60%”، منوهاً إلى أن ” ارتفاع سعر صرف الدولار لا أحد يعرف سببه”.

 

 

الخبر



التعليقات

إضافة تعليق